Ibrahim Othmane @ibrahimothmane

2016-03-09 19:45:09 للعموم
مريم السيبوسية
الأربعاء, 09/03/2016 - 14:14
قصة بقلم: ابراهيم عثمان
الاهداء : الى روح الروائي الكبير الطاهر وطار
انتفض مذعورا.. أمسك بجدران المنزل المنهار وراح يقفز من حجر الى آخر.. رأى صورته مرمية تحت كومة من الحجارة والرمال.
رفعها بيده اليمنى وأجهش بالبكاء:ــ هذه صورتي أيتها السماء ماتزال شاهدة على تلك الغارة النكراء التي شنها العدو على مدينتنا الآمنة.. أذكر ذلك جيدا أيتها
السماء.. أذكر ذلك أيتها السماء !.
يومها كنت صبيا في العاشرة من عمري عندما توفت والدتي المسكينة ...
أظهر الكل ..
تحميل ..
نُبْذة
المكتبة مشاهدة الكل
لا كتب لحد الآن في هذه المكتبة
المتابِعون (7) مشاهدة الكل
المتابَعون (1) مشاهدة الكل