salah bunahama @bunahama

2018-01-07 17:56:53 للعموم

الكينونة في اللحظة الحاضرة

ذلك الضجيج الذي لا ينتهي، تعابير وملابس وقناعات "الأنا" وهي وليدة التلافيف الدماغية العليا، تلك "الأنا" التي تسمي نفسها فلان ابن فلان او فلانة بنت فلان ، اسكن في مكان كذا ، جنسيتي كذا ، امارس مهنة كذا ، كل هذه الادوار هي ادوار "الأنا".

لكن هذه "الأنا" هي ليست أنا ببساطة ، لأنها تعيش على الأفكار فقط ، اضافة الى انها تعيش في الزمن الماضي او المستقبلي وكلاهما لا علاقة لهما بالوجود والذي هو يحدث " الآن" .

ومن هنا فإن مقولة " انا افكر اذن انا موجود " للفيلسوف رينيه ديكارت هي خاطئة تماما.

فالتفكير والوجود شيئين مختلفين تماما ، لعلك لم تقتنع لذلك واصل القراءة !!!

لن اعرف الوجود بالطبع لأنه لايمكن تعريفه ومن الافضل استخدام اسلوب المقاربة وهي كالتالي:

اجلس بإسترخاء تام ، ثم انظر الى نقطة ما في الجدار بطريقة السرحان ، ثم استنشق الهواء بحيث تعمل على تمدد البطن ، ولا تتنفس من الصدر فقط ، استنشق نفسا عميقا ثم امسكه لبرهة ثم ازفر الهواء ببطء ضعف مدة الاستنشاق ، ثم اغلق عينيك ، واترك العنان لكل فكرة تمر بخاطرك لا تتبعها لا تحاول تحليلها لا تنساق ورائها فقط اتركها ، ستحاول الافكار ان تستحوذ عليك لا تقاومها فقط دعها تذهب وركز على تنفسك برقة ولطف ، بعد فترة من الزمن ستتوقف عن التفكير تماما ، سيسود صمت مطبق ، انت الآن في اللحظة الحاضرة فقط ، هذا هو الوجود وهذا هو انت في الحقيقة .

سترى ان الافكار مجرد اوراق اشجار ميتة تسبح في نهر الزمن بينما انت تراقبها وهي تأتي وتذهب دون ان تلتقطها وتتفحصها ثم بعد فترة ستختفي كل الاوراق وسيبدو لك النهر وكأنه توقف فلا يوجد فوقه شئ يبين لك هل يجري ام هو ساكن .

هذه اللحظة هي الوجود ، هي انت ، هي الحياة .

انت لست فلان ، لست من تملك الجنسية كذا ، لست من تقوم بالوظيفة الأب والأبن و غيرها من الادوار فهي كلها مجرد افكار فقط وانت لست اياً منها .

لا يمكنك ان تسترجع الماضي او تتوقع المستقبل الا في اللحظة الحاضرة فقط ، الماضي مجرد ذكرى فقط والمستقبل لن يأتي في الحقيقة ابدا انه ليس سوى تجدد للحظة الحاضرة فقط ، الافكار هي التي تأخذك الى وهم المستقبل الذي لن يأتي ابدا ، خلايا الجسد تتجدد ومعها يتجدد الحاضر واذا قارنت نفسك الآن وقبل عشر سنوات ستكتشف ان جسدك قد مات منذ فترة فكل الخلايا تجددت ولم يعد جسدك الآن هو نفسه جسدك قبل عشر سنوات .

كل شئ تغير صحيح هل تحس بذلك الآن ؟ ولكن هناك شئ لم يتغير في داخلك ولذلك تحس بأنك كبرت ولا تحس بأنك تجددت ، افكارك تغيرت ولكن تيار الوعي والذي تدرك بواسطته الافكار وتدرك عن طريقه انك تكبر ولا تتجدد هو الذي لم يتغير وهذا التيار هو ذاتك .

مفتاح السيطرة هو في فصل تيار الوعي عن الافكار وجعله فوقها ومهيمنا عليها ، ان التعليم والتنشئه التي تدربنا وتربينا على ان تسيرنا الافكار وتصبح هي التي تهيمن على تيار الوعي بدل العكس هو السبب الذي يجعل الانسان كائنا منحطا عدوانيا متعجرفا انانيا خالي من الحكمة .

الناس تبحث عن التغيير هناك في الخارج ، بينما التغيير يجب ان يكون ثورة في داخل العقل لا في خارجه ، لان الناس الذين قاموا بالثورة والتغيير سرعان ما تبنوا نفس الاساليب والانماط التي ثاروا ضدها ومن اجل تغييرها .

اذا سألتني كيف اكون مسترخيا ؟ سأجيب انظر الى قطة مستلقية بهدوء وعيناها نصف مغمضة .

تحميل ..
د/رفاعى سيد احمد @D-refaee
الأنا العالية التى قتلت صاحبها وما قالها انسان بغير حقها الا وهلك ولنا فى القرآن مثل فقد قالها الشيط... أظهر الكل ..
2018-01-08 19:21:05 2
Azeddine Jabbary @azedpoete
الأنا أجزاء مركبة من اللحظة الحاضرة واللحظة الماضية الموهومة واللحظة المستقبلية الموعودة ومن إكراهات... أظهر الكل ..
2018-01-08 22:56:59 2