alganemi @m26ali

2020-06-08 10:04:43 للعموم

ذكرى زواج

( ليست قصة ولا هي فصل من رواية .. انما هي مجرد حكاية امرأة تشبهها الكثير من النساء ، والعنوان لايختزل الحكاية انما هو السبب الذي اظهر الكثير منها ) .

................

تنتصر ابتسامة عليه كلما تذكر ذلك اليوم الذي استقبلته فيه زوجته وهي بكامل اناقتها وكانت قد اعدت عشاءً خاصا واكتسى وجهها بملامح تحمل خلفها الف معناً ومعنى ..

راوده القلق حينها وقبل ان يسألها عما تخفيه سألته بدلال : الا تعرف ما حدث هذا اليوم ؟ ..

لم يتمالك نفسه من الوثوب من مكانه وهو يهتف بقلق :" ياستار ... صار شي باهلي " ...

( كان هناك خلاف عائلي بين اشقائه حينها ) فخاف من ان يكون قد تطور وهي بهذا الجو تريد ايصال الخبر اليه بطريقه هادئه ، لكن قلقه تحول الى سخريه يشوبها الخجل حين اجابته زوجته هامسه باحباط واضح : اليوم عيد زواجنه الاول...

من يومها وعلى مدى السنوات اللاحقة لم تعد زوجته تحتفل بهذه الذكرى ولم يحاول هو المبادرة بذلك خشية ان تفسر الامر على انه مجرد تمثيل وليس احساسا صادقا سيما وانه لم يكن يفاجىها باي شيء يدل على الرومانسيه او يسمعها كلمه حب جميله منذ ايام زواجهما الاولى ..

كانت تود دائما ان تطلب منه ان لا يسخر من احلامها الوردية الجميلة وألّا يقلل من شان الاحلام فالحياة بدون حلم رحلة جافة ومملة مهما كان الواقع جميل ، لكنه كان واقعيا الى درجة الجفاف ... كانه يحبها بطريقته ، فيعمل طوال النهار ليهيئ لها حياة مريحة ويرعى اولاده ويوفر لهم كل شيء لكنه يعود متعبا من عمله فلا يجد الوقت لينظر في عينيها ويقرا عبارات الدعوه الى شيء من الرومانسية .

لم تفكر يوما في محادثته بالامر فهي تفضل الصمت وما به من مرارة على وجع السخرية .. لكنها تمنت دائما ان تجعله يدرك معنى الحب الحقيقي وان المرء اذا ما احب شخصا فعليه ان يذهب اليه ويقول له انه يحبه ( الا اذا لم يكن يعني ما يقول فعلا ..) تمنت دائما ان ينظر في عينيها يوما ليعرف حقيقه حبها له وان لايترجم اخلاصها وتفانيها في خدمته وخدمة اولاده على انها حب ويقابلها بالمثل .. انها تطمع باكثر من ذلك وتشعر بان من حقها ان تفعل ذلك مادامت إمرأة ...

...............................................

المرأة ترى بقلبها غالبا .. تسمع به وتستهدي بايقاع نبضه في رسم خطواتها .. انها تستدل بوشوشة قلبها وبحفيف همسه الذي لا يسمعه احد غيرها في توجيه مسارات حياتها بل انها تفكر وتحلل وتستقرئ الاحداث به ..قلب المرأة يتفوق احيانا على حكمة الرجل وحصافتة فالمرأة حين تحب لا تنتظر كثيرا كي تتيقن من عاطفتها ولا تخضعها لتشريح العقل المادي والجامد ذلك ان العاطفه لها سحرها لديها .. لكنها ورغم ما تتمتع به من قوة عاطفيه وحدس صادق الا انها تحتاج دائما الى من يوقظ حواسها ويغازل انوثتها وينعش جفاف ايامها بجرعه بسيطه .. من الرومانسيه ..

تحميل ..