عبد اللطيف علوي @Aloui_Abdellatif

2017-03-12 19:24:12 للعموم

إذاعةُ صوتِ العربْ ..

هُنا صوتُكُمْ .. صوتُ كُلِّ العربْ !!

سادةً أوْ عبِيدًا ..

صغارًا، كِبَارًا ..

خِفافًا، ثِقالاً ..

ومَنْ كانَ منكمْ سَلِيلَ الكِرامِ،

و مَنْ كانَ مِنكم عَديمَ النَّسَبْ .. !!

وَ هُنا بَيْتُكُمْ ..

بَيْتُ كُلِّ العَرَبْ !!

آمِنٌ مَنْ يَحُجُّ إِلَيْهِ،

ومَنْ يَسْتَجِيرُ بِظِلِّ العَمائِمِ

مَهمَا اسْتَباحَ، ومَهْمَا اسْتَحلَّ ..

ومَهْمَا اغتَصَبْ !!

كُلَّنا وَاحِدُ ...

في السَّلامِ أوِ الْحربِ، في الشَّرْقِ والْغَرْبِ،

في حَضْرَةِ الشَّعْبِ،

نحنُ بِكمْ أَوْ علَيْكُمْ فَلاَ تَيْأَسُوا ..

كلُّنَا واحِدُ ..

منذُ ستِّينَ عامًا، وكلُّ الَّذي حولَنا شاهِدُ

أَنَّنا قدْ حَكَمنا جمِيعًا مُصادَفةً ..

و اقتَسَمْنا الهَوانَ مُناصَفَةً ..

وَ رَكِبْنا ظُهورَ الرَّعايَا ..

كما يَرْكَبُ العاجِزونَ ظُهورَ البَغايَا

وَ لمْ يَنْجُ منّا وليدٌ و لاَ والِدُ ..

كُلُّنا واحِدُ ..

رغمَ كلِّ اختلافاتِنَا أو خِلاَفاتِنَا

نَشْتَرِي العَبْدَ مُنذُ الصِّبَا، والعَصَا مَعَهُ ..

ونَشَيِّدُ أَمْجادَنا في عقُول الصِّغارِ

نُحَدِّثُهُمْ عنْ بُطولاَتِنا ونُبُوءَاتِنا

وَالكِتابِ الَّذِي قدْ خُلِقْنَا لِنَرْفَعَهُ ..

كُلّنا واحِدُ ...

مَلِكٌ أَو رَئيسُ ..

وَلِيٌّ لِعَهْدٍ ولاَ عَهْدَ لَهْ .. !!

وَارِثٌ أَوْ وَرِيثٌ وما أَعْدَلَهْ !!

نِصفُ شَيْخٍ هَجِينٍ مَهِينٍ

على دَوْلَةٍ في المُحيطِ كَفُقَّاعَةٍ مُهْمَلَهْ

حاكِمٌ عَسْكَرِيٌّ على ضيعةٍ للْخنازِيرِ،

أو جِنِرالٌ بِلاَ شرفٍ مُثْقَلٌ بالنّياشينِ،

أو ضابِطٌ مُنْقَلِبْ .. !!

نحنُ صوتٌ لكمْ ..

صوتُ كُلِّ العربْ .. !!

ومِنَّا العُرُوبِيُّ والاشتِراكِيُّ،

مِنّا الحداثيُّ والجاهلِيُّ ومِنَّا الشُّيوعيُّ،

منّا الوهابيُّ والنّاصريُّ،

ومنَّا الصَّليبيُّ،

منّا المُشَرِّقُ، وَهْوَ المُغَرِّبُ والمُغْتَرِبْ .. !!

فاطمَئِنُّوا على حالِكُمْ يا عَرَبْ !!

وَأَعِدُّوا لنا حُلَلَ المَجْدِ في كُلِّ عِيدٍ ..

نُحَقِّقْ لكمْ كلَّ أَحلاَمِكُمْ ...

في الْخُطَبْ .. !!

تحميل ..